فولفو للسيارات تضع خطة مناخية طموحة لخفض الانبعاثات الكربونية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 أكتوبر 2019: أطلقت شركة ’فولفو للسيارات‘ اليوم واحدةً من أكثر الخطط طموحاً في عالم صناعة السيارات لخفض بصمتها الكربونية لكل سيارة بنسبة 40% بين عامي 2018 و2025، والتي تعتبر الخطوة الملموسة الأولى ضمن طموح ’فولفو للسيارات‘ لتصبح شركة لا تؤثر بشكل سلبي على المناخ بحلول عام 2040.

وتشمل هذه الخطة خطوات جديّة تتماشى مع اتفاقية باريس للتغير المناخي 2015، والتي تهدف إلى الحد من الاحتباس الحراري عند 1.5 درجة مئوية فوق مستوياته ما قبل الثورة الصناعية.

وتتخطى طموحات خطة ’فولفو للسيارات‘ لعام 2040 حدود معالجة انبعاثات عوادم السيارات عبر التركيز بشكل كامل على تعزيز ريادتها في مجال تصنيع السيارات الكهربائية. كما ستعالج الشركة مسألة الانبعاثات الكربونية في شبكة التصنيع ومختلف جوانب عملياتها وسلاسل التوريد عبر إعادة التدوير واستخدام المواد.

وتتضمن الخطوات قريبة المدى نحو تحقيق رؤية 2040، اتخاذ مجموعة من الإجراءات الفورية والطموحة في إطار جهودها لخفض الانبعاث الكربونية لكل سيارة بنسبة 40% بين عامي 2018 و2025. وتسعى الشركة حالياً لجعل عمليات شبكتها العالمية للتصنيع معدومة التأثير السلبي على المناخ.

وبهذا الصدد، قال هاكان سامويلسون، الرئيس التنفيذي: "نعمل على تحويل شركتنا من خلال إجراءات جديّة، وليس مجرد وعود نطلقها، حيث سنقوم بمعالجة ما يقع تحت نطاق سيطرتنا، وهو عمليات التصنيع والغازات المنطقة من عوادم سياراتنا. كما سنعمل على معالجة ما يقع ضمن نطاق تأثيرنا، من خلال دعوة الموردين وقطاع الطاقة للانضمام إلينا في السعي لمستقبل خالٍ من التأثيرات السلبية على المناخ".

ووضعت الشركة عدداً من الإجراءات في مختلف جوانب عملياتها لتخفيض نسبة الانبعاثات الكربونية لكل سيارة بنسبة 40% عام 2025. كما يعتبر هدف الشركة الذي أعلنت عنه سابقاً بأن تشكل السيارات الكهربائية نصف مبيعاتها العالمية بحلول 2025 هدفاً بالغ الأهمية، والذي سيسهم بخفض الانبعاثات الكربونية للعوادم بنسبة 50% لكل سيارة بين عامي 2018 و2025.

كما تطمح الشركة لتحقيق عدد من الأهداف على المدى القصير، مثل خفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 25% لدى شبكة الموردين العالمية، واستعمال 25% من البلاستيك المعاد تدويره في سياراتها الجديدة، إضافة إلى خفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 25% في العمليات الشاملة للشركة بما فيها التصنيع والخدمات اللوجستية.

وتعتبر شركة ’فولفو للسيارات‘ أول شركة مصنّعة للسيارات التقليدية التي تلتزم بخطة للتحول بشكل كامل نحو إنتاج سيارات كهربائية والحد تدريجياً من السيارات التي تعمل بواسطة محرك الاحتراق الداخلي. واعتباراً من العام الجاري، ستعمل كل سيارة تطلقها ’فولفو‘ بنظام كهربائي، واليوم تطلق الشركة أولى سيارتها الكهربائية بشكل كامل، وهي ’إكس سي 40 ريتشارج‘. وبدايةً من سيارة ’إكس سي 40 ريتشارج‘، ستفصح ’فولفو للسيارات‘ عن معدل الانبعاثات الكربونية لكل طراز جديد.

وتعتبر ’إكس سي 40 ريتشارج‘ أول سيارة من خط سيارات ’ريتشارج‘ الذي تطلقه ’فولفو للسيارات‘، والذي سيكون الجيل الجديد من سيارات ’فولفو‘ القابلة للشحن مع نظام كهربائي شامل ونظام ناقل حركة هجين. ويهدف خط سيارات ’ريتشارج‘ إلى زيادة مبيعات السيارات الكهربائية لشركة ’فولفو للسيارات‘ وتشجيع سائقي السيارات الهجينة، من خلال الحوافز، لاستخدام وضعية القيادة الكهربائية قدر الإمكان.